غير مصنف

هل يرى الطفل الرضيع الملائكة

هل يرى الطفل الرضيع الملائكة؟ أم أنه يضحك ويصرخ لسبب آخر؟ فنحن دائمًا ما كنا نسمع من أمهاتنا أنه ولابد أن الطفل الرضيع قد رأى في نومه ملاكًا فضحك، دعونا نتعرف على حقيقة الأمر من الناحية الدينية والنفسية، حتى نتوصل للإجابة الشاملة على ذلك السؤال، فلا أطلب منكم سوى قراءة السطور التالية.

هل يرى الطفل الرضيع الملائكة

يقول الله عز وجل في محكم التنزيل في سورة مريم الآيات من 16 إلى 19

“وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا * فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا * قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا * قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا”.

فالملائكة كائنات روحانية من صنيع الله جل في علاه، مهمتها أن تقوم بالتسبيح لله وتقديسه في كل وقت وحين، مع ذلك قد ظهر للسيدة مريم وهي من البشر هذا الملك الذي أرسله الله عز وجل لها كي يبشرها بعيسى عليه السلام.

كذلك قال الله جل في علاه في سورة الذاريات الآيات من 24 إلى 28

“هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ * إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ قَوْمٌ مُنْكَرُونَ * فَرَاغَ إِلَى أَهْلِهِ فَجَاءَ بِعِجْلٍ سَمِينٍ * فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ * فَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لَا تَخَفْ وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ”

تلك الآيات التي تناولت ضيف سيدنا إبراهيم صلى الله عليه وسلم والذي تمكن من رؤيتهم على الرغم من أنهم ملائكة منزلين.

كذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في رواية جابر بن عبد الله:

“فتَرَ الوحيُ عني فترةً، فبينا أنا أمشي سمعتُ صوتًا من السماءِ، فرفعتُ بصري قِبَلَ السماءِ، فإذا أنا بالملَكِ الذي أتاني في غارِ حراءٍ، على سريرٍ بين السماءِ والأرضِ، فجنَبْتُ منه فرقًا، حتى هوِيتُ إلى الأرضِ، فأتيتُ خديجةَ، فقلتُ : دَثِّروني دثِّروني، فدَثَّرَتْ، فجاء جبريلُ فقال : يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِرُ . قُمْ فَأَنْذِرْ . وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ . وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ . وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ” صحيح الجامع.

مما سبق نسنتنج أنه من الممكن رؤية الملائكة من قبل البشر، لكننا لا نعلم تحديدًا إن كان الرضيع بالفعل يرى الملائكة أثناء ضحكه أم لا، فقد فسر الأطباء الأمر أنه ناجم عن الحالة النفسية التي يعيشها الصغير في تلك الفترة.

فإن كان يتبسم كثيرًا أثناء النوم، ففي تلك الحالة هو يعبر عن سعادته العارمة، أما إن كان يصرخ متفزعًا، فإنه يشعر بالضيق والألم في منطقة من جسده.

إلا أن الجواب على سؤال هل يرى الطفل الرضيع الملائكة؟ يعد من الغيبيات التي لا نستطيع أن نجزم في حالة الجواب عليها، مع وجود احتمالية أنه من الممكن بالفعل أن يرى الملائكة، وذلك استنادًا للآيات القرآنية، وحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم.

إن الله هو الذي يعلم ما تراه عيون أطفالنا الأبرياء، وعلينا أن حصنهم دائم الوقت بقراءة القرآن لهم، ونسأل الله أن يجعلهم في معيته وأن يحفظهم من كل سوء، وأن يجعلهم ذخرًا لنا في الدنيا والآخرة.

Was this article helpful?
YesNo
المصدر
الدرر السنية رؤية الملائكة في اليقظة والمنام هل يرى الأطفال الملائكة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.