غير مصنف

حكم حل السحر بسحر مثله

السحر من آفات هذا العصر، وأصبح يستخدم كأحد وسائل الإنتقام بين الناس، ‏ويتغافلون عن ‏الجريمة التي يقعون فيها والذنب العظيم، ‏وعندما يصاب الشخص بالسحر فإنه يفكر للوهلة الأولى في الذهاب لأحد السحرة أو الدجالين حتى ‏يساعده في حل هذا السحر، ‏ولكن هل هذا الفعل مشروع، وهل يجوز حل السحر بسحرٍ مثله، هذا ما سنعرفه خلال هذا المقال.

حكم حل السحر بسحر مثله

‏قال النبي صلى الله عليه وسلم: “تداووا ولا تداووا بحرام” ‏والسحر هو أحد الأمراض التي يبتلى بها الإنسان، لذلك عندما يبحث له عن دواء، لا بد أن يكون هذا الدواء مباحًا ولا يستخدم نفس الذنب لعلاجه، ‏لذلك كان رأي أغلب العلماء أن حل السحر بالسحر بمثله لا يجوز، ‏ويجب على المسلم أن يتداوى بقراءة القرآن الكريم و الأدعية المأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم حتى يتخلص من هذا الداء، وربما يقول شخص ما أن هناك بعض أنواع السحر التي ليس لها حل إلا سحر آخر، وهذا غير صحيح فالله سبحانه وتعالى ما أنزل من داء إلا وأنزل لهُ دواء ودواء السحر في قراءة القرآن الكريم، والتوكل على الله والابتعاد عن كل طريق يؤدي إلى الحرام، ‏والنبي صلى الله عليه وسلم قال عن حل السحر بالسحر مثله: إنها من عمل الشيطان.

حكم السحر

‏السحر من كبائر الذنوب وهو من السبع الموبقات التي قال عنها النبي صلى الله عليه وسلم: اجتنبوا السبع الموبقات، وذكر منها السحر، ‏وهو أحد الذنوب التي تخرج من ملة الإسلام لأنه من فعل الشياطين ‏قال الله سبحانه وتعالى: “نبذ فريقٌ من الذين أوتوا الكتاب كتاب الله وراء ظهورهم كأنهم لا يعلمون * واتبعوا ما تتلوا الشياطينُ على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر” ‏لذلك يجب على المسلم أن يقي نفسه من الوقوع في هذا المنكر، وعندما يصاب بالحر فعليه الإلتجاء إلى الله سبحانه وتعالى، وقراءة الرقية الشرعية الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم وعدم التفكير مطلقًا في حل السحر بسحر مثله.

Was this article helpful?
YesNo

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.